منوعات

شركة “موديرنا” تقترب من إنتاج لقاح جديد ضد فيروس كورونا …

قالت صحيفة “واشنطن بوست”٬ إن شركة “موديرنا” الأميركية للأدوية تقترب من إنتاج “لقاح ثنائي” ضد فيروس كورونا والأنفلونزا معا، ما يمنح استجابة مناعية أعلى لدى كبار السن مقارنة باللقاحات المنفصلة لتلك الفيروسات.

وبحسب الصحيفة الأمريكية، فقد أظهرت التجارب السريرية للقاح الجديد، التي لم تتم مراجعتها بعد أو نشرها في مجلة طبية أكاديمية، أن لقاح “mRNA” قدم خيارا جديدا لتعزيز الامتصاص الضئيل للقاحات فيروس كورونا المحدثة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولي موديرنا قولهم٬ إنه بعد الحصول على الموافقات التنظيمية، من المتوقع أن يصل اللقاح إلى الأسواق في خريف عام 2025.

وقامت الشركة بفحص فعالية لقاح “mRNA” الجديد الذي يحتوي على مكونات لقاحات الأنفلونزا والجيل التالي من لقاحات فيروس كورونا، على فئتين تتألف كل منهما من نحو 4 آلاف شخص بالغ٬ تشمل الأولى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و64 عاما، فيما ضمت الثانية من تتجاوز أعمارهم 65 عاما، حيث يكون كبار السن أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض خطيرة والوفاة بسبب فيروسات الجهاز التنفسي.

وفي بيان صحفي، قالت موديرنا إنه في الفئتين العمريتين “أثار اللقاح الثنائي استجابات مناعية أعلى ذات دلالة إحصائية ضد 3 سلالات من الأنفلونزا وفيروس كورونا”. وأضافت أن التجارب أظهرت أمانا مقبولا مع آثار جانبية نموذجية، مثل الألم في موقع الحقن والتعب والصداع.

ووفقا لواشنطن بوست٬ تعمل شركتا فايزر ونوفافاكس أيضا على تطوير لقاحات ثنائية إلى جانب مودرنا، غير أن الشركة الأخيرة مضت قدما في نشر بيانات حول التجارب. وذكرت موديرنا أن لقاحها الثنائي “سيحسن معدلات التحصين، ويقلل العوائق التي تحول دون التطعيم”.

اظهار أخبار متعلقة


وتعد هذه اللقاحات المركبة جزءا أساسيا من استراتيجية موديرنا لتعزيز معدلات تلقي اللقاحات.
وتأمل الشركة أن تتمكن من زيادة الإقبال على تناول اللقاحات من خلال زيادة الملاءمة وجذب الأشخاص الذين قد يترددون في الحصول على جرعتين في وقت واحد وأولئك الذين لا يعودون للحصول على التطعيم عدة مرات.

وفي الولايات المتحدة يقدر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن 22.9 ٪ من البالغين تلقوا أحدث لقاح ضد فيروس كورونا، مقارنة بـ 48.5 ٪ تلقوا لقاح الأنفلونزا السنوي.  



مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى