آخر الأخبار
كتابات

حكومة علاوي الأسيرة

  • حكومة علاوي الأسيرة
تاريخ النشر : Sat, 22 Feb 2020 16:09:40 | عدد المشاهدات: 7221

بدهائه ومكره الذي عرف بهما استطاع الرئيس برهم صالح ان يكون المستفيد الاوحد من حكومة السيد علاوي وعمل لاجل ذلك بكل اجتهاد.
لعب السيد برهم صالح على وتر الخلاف الشيعي واستطاع ان يخدع السيد مقتدى الصدر بالسيد محمد علاوي المعروف بضعف شخصيته وليس السيد الصدر فحسب بل انه تمكن من اقناع السفير الايراني دانائي بان الحل الاوحد هو اختيار محمد توفيق علاوي وان عليه ان يقنع الكتل الشيعيه بذلك, وهكذا استطاع ان يحقق التكليف لمحمد توفيق علاوي وزرع مدير مكتبه وجعله سكرتيراً لعلاوي بالاضافة الى حمايته وسيارته ؛ وبكل هذا تمكن من السيطره عليه تماما فتمكن من تمرير وزراء بحكومة السيد علاوي فأصبح المستفيد الوحيد تقريبا من هذه الحكومة.
استطاع السيد برهم صالح بكل دهاء ان يحرق ثلاثة مرشحين بأساليب مختلفه صحيح ان الكلمات تكذب لكن الافعال سوف تخبرك بالحقيقة وهذا ماحصل تماما، حيث استطاع ان يكسب ود الدكتور المحترم علي شكري المقبول من كل الأطراف وهو يعلم جيدا بانه ذو نفوذ و له علاقات طيبة مع الجميع ولن يكون تحت جناحه ابدا، ويعلم جيدا بان السيد مقتدى الصدر سوف يرفضه كونه محسوبا على التيار الصدري فتمكن بذلك من حرق ورقته تماما.
اما مصطفى الكاظمي تمكن من حرق اسمه من خلال ايصال فكره للامريكان والخليجيين بانه راغب به ومؤيد لترشيحه والحقيقه هي غير ذلك تماما حيث تمكن من حرق اسمه في كافة الجلسات السياسيه.
كما ان الرئيس برهم صالح رفض تكليف اسعد العيداني بكتاب رسمي بالرغم من كونه شخصيه مقبوله من اغلب السياسيين بما فيهم السيد مقتدى الصدر كونه يعلم جيدا بان العيداني هو رجل ميداني قوي ولا يرضخ لاي ابتزاز.
استطاع صالح ان يلغي دور مسعود البرزاني وحزب الاتحاد من خلال استحواذه على كافة المرشحين الكرد في حكومة علاوي, ان الوزراء الكرد المطروحه اسماءهم الان جميعهم من الموالين لبرهم صالح ولا يحتاج ان اوضح كيف سيقوم بالاستفاده منهم من خلال الوزارات التي سيرأسونها وكيف سيقوي مركزه في الاقليم في محاولة منه لالغاء دور الحزب الحاكم هناك.
وتمكن ايضا من جعل فجوه بين السيد الحلبوسي ومحمد توفيق علاوي  بالنصائح الشيطانيه التي قدمها لعلاوي.
في النهاية تمكن بكل هدوء ومكر ان يستحوذ على كل شيء, ولكن عليه ان يعرف ان من يحاول البناء فوق اساس من الخبث والكذب والنميمة سوف يفشل فشلاً عظيماً.

سوف اقولها مرة واحده وتذكروها سوف يكون محمد توفيق علاوي أسيرًا لبرهم صالح ومخططاته بسبب سيطرته على مجلس الوزراء وغيرها من العهود التي أعطاها علاوي على نفسة لبرهم

بقلم : امجد حميد الساعدي