آخر الأخبار
عربي

نقص المساعدات يهدد بشتاء قاس للاجئين السوريين بالأردن

  • نقص المساعدات يهدد بشتاء قاس للاجئين السوريين بالأردن
تاريخ النشر : Mon, 14 Oct 2019 12:46:03 | عدد المشاهدات: 29

يهدد نقص التمويل لبرنامج الشتاء التابع للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، بحتمية مواجهة اللاجئين السوررين بالمملكة لشتاء قاس، إذا لم تتلق المفوضية الدعم الكافي للعام الحالي. وبحسب ما تقول مصادر مسؤولة في المفوضية لـ24، فإن هناك نقصاً كبيراً في تمويل هذا البرنامج، الذي يحتاج إلى 35 مليون دولار لتغطية احتياجات اللاجئين السوريين، وتمكينهم من مواجهة ظروف الشتاء القاسية في المملكة. وتسعى المفوضية للوصول إلى 397 ألف و773 لاجئ سوري يمثلون 96 ألف و296 عائلة سورية تعيش في المناطق الحضرية بمختلف محافظات المملكة ومخيمي الزعتري والأزرق. وبدأت بتنفيذ برنامج الشتاء منذ مطلع أكتوبر(تشرين الأول) الحالي ويستمر حتى نهاية فصل الشتاء. ويعمل برنامج الشتاء على توفير الملابس الشتوية والأغطية وغاز التدفئة والطبخ والأغطية البلاستيكية للوحدات السكنية (الكرفانات)، وبما يمنع تسرب مياه الأمطار إلى داخل تلك الوحدات السكنية. وبينت ذات المصادر أن نسبة تغطية التمويل التي تقوم بها المفوضية بلغت 44% من حجم موازنتها للعام الحالي البالغة 371 مليون و800 ألف دولار أمريكي، بقيمة بلغت زهاء 163 مليون دولار، تكفلت بدفعها حتى الآن الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وكندا. ويبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في سجلات المفوضية بالأردن وحتى نهاية سبتمبر(أيلول) الماضي 654 ألفاً و955 لاجئ، يعيش قرابة 80% منهم خارج مخيمات اللجوء السوري في المناطق الحضرية بمختلف محافظات المملكة. ويقيم زهاء 76 ألف لاجئ في مخيم الزعتري بمحافظة المفرق يتوزعون ضمن 12 قاطع وفي 26 ألف وحدة سكنية مؤقتة (كرفان)، و قرابة 40 ألف لاجئ بمخيم الأزرق في محافظة الزرقاء، ضمن 4 قرى و10 آلاف وحدة سكنية مؤقتة، فيما يقيم البقية خارج هذين المخيمين. ومنذ إعادة فتح الحدود بين الأردن وسوريا منتصف أكتوبر(تشرين الأول) من العام الماضي، عاد قرابة 32 ألف لاجئ سوري إلى بلادهم.