آخر الأخبار
ثقافة

حوار ثقافي بين الطلبة الإماراتيين والصينيين احتفالا بعام التسامح

  • حوار ثقافي بين الطلبة الإماراتيين والصينيين احتفالا بعام التسامح
تاريخ النشر : Wed, 25 Sep 2019 13:36:05 | عدد المشاهدات: 38

ترتبط دولة الإمارات العربية المتحدة مع جمهورية الصين الشعبية بعلاقات قوية في جميع المجالات، تعود جذورها إلى مرحلة "طريق الحرير" الذي كانت تسلكه القوافل التجارية بين الصين وآسيا الوسطى وبلاد العرب وصولاً إلى البحر المتوسط. وتحتفل الدولتان الصديقتان هذا العام بمرور 35 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما، والتي شهدمنذ عام 1984 تطورات كبيرة لتوثيق العلاقات الثنائية، والتي ترسخت بإقامة علاقة شراكة استراتيجية شاملة عام 2018، ويعتبر التبادل الثقافي والتعليمي جزءا لا يتجزأ منها. وباعتبار المجال الثقافي والتعليمي أحد أهم الروافد القوية الذي يسهم في الارتقاء بمسار العلاقات بين الإمارات والصين، ويعد جسراً لتقريب المسافة بين الشعبين الصديقين، أقامت سفارة الدولة في بكين حواراً ثقافيا بين الطلاب الإماراتيين والصينيين تحت إشراف رئيسة قسم الدبلوماسية العامة، مريم الشامسي، وبحضور عدد من موظفي السفارة والإعلاميين. وشهد الحوار تفاعلاً كبيراً من قبل الطلبة المشاركين من الجانبين، أجابوا فيه عن عدد من الأسئلة حول اختيارهم لدراسة اللغة الصينية بالنسبة للإماراتيين واللغة العربية بالنسبة للطلبة الصينيين وتحدّثوا عن مميزات الثقافتين الإماراتية والصينية ومدى إطلاعهم على ثقافة الآخر، والإستفادة من السفر والدراسة في دول أخرى إضافة إلى المساهمات التي يرغبون في تقديمها لتعزيز الشراكة بين الإمارات والصين. وتضمنت الفعالية تقديم عروض ثقافية ورسم الخط باللغتين الصينية والعربية، ورسم الحنّاء والعزف على آلات موسيقية صينية.