آخر الأخبار
عربي

وفاة فلسطيني هارب من حماس على طريق الهجرة إلى أوروبا

  • وفاة فلسطيني هارب من حماس على طريق الهجرة إلى أوروبا
تاريخ النشر : Wed, 21 Aug 2019 13:24:25 | عدد المشاهدات: 43

أعلنت عائلة ناشط فلسطيني معارض لحماس، وفاته في البوسنة والهرسك، عقب مغادرته قطاع غزة منذ نحو ثلاثة أشهر، ومعاناته من مضاعفات صحية بسبب الظروف القاسية لهجرته. وقالت مصادر من عائلة الصيدلاني تامر السلطان، من بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، إن "تامر توفي في مستشفى في البوسنة والهرسك، حيث كان في طريقه للهجرة إلى بلجيكا، التي يقصدها آلاف الفلسطينيين هرباً من الأوضاع السياسية والاقتصادية في غزة". وأضافت المصادر، أن تامر تعرض للدغة عقرب عند محاولته عبور الحدود لدخول البوسنة والهرسك، فضلاً عن إرهاق شديد بسبب الرحلة الشاقة، ما أدى إلى مضاعفات توفي على إثرها. ويعتبر تامر السلطان، من أكثر المعارضين الذين تعرضوا للتعذيب على أيدي الأجهزة الأمنية التابعة لحماس، واعتقل أثناء الحراك الشعبي "بدنا نعيش" للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية في غزة في مارس (آذار) الماضي، والذي قمعته حركة حماس بوحشية. وقال الناشط عامر بعلوشة، زميل السلطان: "تامر تعرض للحبس معي في نفس القضية في الحراك أخيراً، كان شاباً طيباً وتعرض للقهر الشديد بالمعتقل، وأخبرني أنه لن يبقى في غزة دقيقة واحدة" بعد ذلك. وقال الناشط أمين عابد، الذي اعتقل أيضاً في سجون حركة حماس في غزة، مع السلطان، "اعتقل تامر في فبراير الماضي 5 أيام، وعانى الألم والظلم، بكى تامر شوقاً لأولاده فأبكى الجميع، لكن السجان سخر من كل من بكى يومها، ووبخ المشتاق أبو وسام بأسوأ العبارات". وأضاف "بعد الإفراج عنه وفي نفس الشهر، اعتُقل مرة أخرى بعد نشره صور آثار التعذيب على جسده، واعتقل شقيقه أيضاً معه".