آخر الأخبار
رياضة

أمم أفريقيا: مدرب غينيا يشدد على صعوبة مواجهة الجزائر

  • أمم أفريقيا: مدرب غينيا يشدد على صعوبة مواجهة الجزائر
تاريخ النشر : Wed, 03 Jul 2019 19:44:07 | عدد المشاهدات: 47

أكد مدرب منتخب غينيا، البلجيكي بول بوت، على صعوبة المواجهة التي تنتظر فريقه أمام نظيره الجزائري الأحد المقبل، في دور الـ16 لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقامة حالياً في مصر، مشدداً على أنه يعد من أفضل المنتخبات حالياً في المسابقة. وقال بوت في تصريحات أبرزها الموقع الإلكتروني الرسمي لتليفزيون النهار الجزائري: "منتخب الجزائر من أفضل المنتخبات حالياً، وأظهر ذلك في مبارياته الماضية، ما يجعل مباراتنا أمامه صعبة للغاية". وأضاف: "يملكون طريقة لعب متكاملة من جميع الجوانب، كما أن دفاعهم صلب لم يتلق أي هدف حتى الآن، إضافة لامتلاكهم السرعة والموهبة، والقوة في الصراعات الفردية". وتابع: "المنتخب الجزائري فاز على السنغال، الذي يعد هو الآخر من أقوى المنتخبات حالياً، جمال بلماضي مدرب الفريق الجزائري يقوم بعمل كبير ويمتلك تشكيلة مكتملة خصوصاً مع وجود بعض الأسماء الرائعين كرياض محرز الذي يلعب في مانشستر سيتي". وأكد مدرب المنتخب الغيني: "هناك مجموعة أخرى من اللاعبين المتميزين في المنتخب الحزائري، في الحقيقية إنه يملك فريقاً متكاملاً وبصحة جيدة". وشدد بوت: "سندخل هذه المباراة ونحن نشعر بالحماس بنسبة 200%، نحن لسنا مرشحين في هذه الدورة، نحن بصدد تكوين منتخب، وهدفنا كان التأهل لهذه النهائيات". وتحدث بوت عن نابي كيتا نجم الفريق، إذ أعرب أن أسفه للإصابة التي تعرض لها خلال لقاء المنتخب الغيني أمام نظيره النيجيري، والتي حرمته من المشاركة أمام بوروندي في الجولة الأخيرة بمرحلة المجموعات. وقال بوت: "نابي كيتا لاعب مهم بالنسبة لتشكيلتنا، مثل رياض محرز بالنسبة لمنتخب الجزائر، ونتأسف للإصابة التي تلقاها". وأشار المدرب البلجيكي: "لن نجد أعذاراً بسبب غياب كيتا، ينبغي على باقي اللاعبين الاستفاقة وإظهار إمكانياتهم". واختتم بوت حديثه قائلاً: "سنعمل كل شيء، من أجل عمل التشكيلة المناسبة، والتي يكون بإمكانها تحقيق الفوز". وصعد المنتخب الغيني للأدوار الإقصائية في البطولة بعد تواجده ضمن أفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثالث في المجموعات الست بمرحلة المجموعات في المسابقة، وحصل منتخب غينيا على المركز الثالث في ترتيب المجموعة الثانية بدور المجموعات، برصيد 4 نقاط، عقب فوزه 2-0 على بوروندي وتعادله 2-2 مع مدغشقر، وخسارته 0-1 أمام نيجيريا. في المقابل، تأهل المنتخب الجزائري، الفائز باللقب عام 1990، لدور الـ16 بعد تصدره ترتيب المجموعة الثالثة، التي ضمت منتخبات السنغال وتنزانيا وكينيا، محققاً العلامة الكاملة، عقب فوزه في مبارياته الثلاث بالمجموعة.