آخر الأخبار
عربي

إدانات دولية واسعة لهجوم أبها.. وتحميل إيران المسؤولية

  • إدانات دولية واسعة لهجوم أبها.. وتحميل إيران المسؤولية
تاريخ النشر : Wed, 12 Jun 2019 17:01:11 | عدد المشاهدات: 72

عادت حركة الملاحة الجوية في مطار أبها الدولي الذي تعرض لهجوم إرهابي من قبل ميليشيا الحوثي الإيرانية اليوم الأربعاء، إلى طبيعتها، فيما أعلن عدد من الدول إدانة العمل الإرهابي الذي يرقى لجريمة حرب ممنهجة تستهدف فيها الميليشيا الإرهابية المدعومة من إيران المدنيين بشكل مباشر. "المقذوف الحوثي" الذي سقط فوق صالة المغادرين في مطار أبها عند الساعة (02:21 بالتوقيت المحلي) من صباح اليوم الأربعاء، أسفر عن إصابة 26 مدنياً من جنسيات مختلفة بينهم نساء وأطفال، وأعلنت الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام صاروخ "كروز" ما يمثل اعترافاً صريحاً ومسؤولية كاملة باستهداف المرافق المدنية والمدنيين. إدانة وأدان عدد من الدول العدوان الحوثي على مطار أبها جنوب السعودية، منددين بالعدوان الآثم، وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات واليمن ومصر والكويت وفلسطين والبحرين والأردن ولبنان واليمن إدانتها للعملية الإرهابية الحوثية، محملين إيران المسؤولية عن هذا العدوان، لما تقوم به من تزويد ميليشيات الحوثي الانقلابية بالأسلحة والمساعدات العسكرية لاستهداف المنشآت المدنية، كما أدان البرلمان العربي استهداف ميليشيات الحوثي مطار أبها الدولي بالسعودية. وأكد الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، أن العمل الإرهابي الذي استهدف، الأربعاء، مطار أبها الدولي بالمملكة العربية السعودية من قبل ميليشيات الحوثي، يُعد جريمة حرب. درو إيراني خبيث من جهتها، قالت المتحدثة باسم البنتاغون ريبيكا ريباري، إن العدوان الحوثي على مطار أبها السعودي يتوافق مع الأدلة على دور إيران الخبيث في المنطقة. واعتبرت الدول أن هذا الهجوم الإرهابي الذي يستهدف أمن المملكة العربية السعودية وأمان شعبها يمثل تصعيداً خطيراً وتقويضاً للجهود المبذولة للتوصل لحل سياسي، مشددة على وقوفها إلى جانب السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها والتصدي للإرهاب. وتعهد التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن اليوم الأربعاء، باتخاذ بإجراءات رادعة وصارمة عاجلة وآنية، لردع هذه الميليشيا الإرهابية، وأكد العقيد الركن تركي المالكي، أنه "ستتم محاسبة العناصر الإرهابية المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذا الهجوم الإرهابي". كما أكد التحالف مباشرة "الحرس الثوري" الإيراني بتزويد ميليشيا الحوثي الانقلابية بقدرات نوعية من صواريخ باليستية وطائرات من دون طيار تمكنهم من استهداف أماكن داخل السعودية. وقال المتحدث باسم التحالف في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية، إنّ "الميليشيات الحوثية حصلت على قدرات نوعية لا يمكن لأي ميليشيا في العالم أن تحصل عليها"، في إشارة إلى الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة. تهديد كبير صحيفة "الشرق الأوسط" بدورها أكدت أن "استهداف الحوثيين للمطارات السعودية، والمنشآت النفطية في الآونة الأخيرة يشكل تهديداً كبيراً ليس للسعودية فقط، بل للاقتصاد العالمي كذلك، ورغم تواصل الهجمات منذ سنوات، فإن سياقها الحالي والمرتبط بالتوتر في الخليج بين واشنطن وطهران التي تقدم دعماً عسكرياً نوعياً للحوثيين، بتهريب الأسلحة والصواريخ والطائرات المسيرة، يقوض الجهود الرامية لإرساء السلام في المنطقة، آخرها الكثير من الخروقات لاتفاقات السويد". تقول أستاذة العلوم السياسية والباحثة في الشؤون الإيرانية الدكتور هدى رؤوف في تصريح لـ24، إن "استهداف الحوثيين لمطار أبها وإصابة عدد من المدنيين به يعتبر تطوراً خطيراً في الصراع بين الحوثيين بدعم (إيران) والسعودية". وأوضحت رؤوف، أن التطور الأخير من قبل الحوثيين لا ينفصل عن التوتر القائم مع إيران في المنطقة، وأن أي هجوم من الحوثيين له رسائل تقول إن إيران تريد استعراض أذرعها الإرهابية لتوضيح أن لديها أدوات تضغط بها وتضر مصالح الدول الخليجية. فيما يؤكد الخبير في العلاقات الدولية، محمد آل زلفة، في حديث إلى "سكاي نيوز عربية"، أن "إيران الدولة الإرهابية في المنطقة لا تلتزم بأي شيء من أخلاق الحروب فلا تمتنع عن استهداف المناطق الحيوية الآهلة في السكان"، مشيراً إلى اعتداءات ميليشيات الحوثي على منشآت مدنية في السعودية.