أخبار الرياضة

مدافع أوروجواي يكشف سر الاشتباك العنيف مع جماهير كولومبيا في كوبا أمريكا 2024

كشف مدافع منتخب أوروجواي الأول، خوسيه خيمينيز، السبب الحقيقي وراء اشتباكات اللاعبين مع جماهير كولومبيا بعد نهاية مباراة نصف نهائي كوبا أمريكا 2024.

وخسرت أوروجواي أمام كولومبيا بهدف نظيف صباح اليوم الخميس، وتأهلت الأخيرة على نهائي كوبا أمريكا لمواجهة الأرجنتين على اللقب.

اقرأ أيضًا | دي ماريا: ميسي أراد تأهلنا إلى نهائي كوبا أمريكا من أجلي.. ولست مستعدًا لآخر مبارياتي

شاهد اشتباكات لاعبي أوروجواي مع جماهير كولومبيا

ولكن بعد صافرة النهاية كانت هناك أحداث عنيفة بين بعض لاعبي منتخب أوروجواي وهم داروين نونيز، رونالد أراوخو وخوسيه خيمينيز نفسه.

وقال خيمينيز في تصريحات نقلتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية: “عائلات لاعبي أوروجواي كانت في خطر بسبب تصرفات بعض جماهير كولومبيا”.

واستمر: “كان علينا اقتحام المدرجات من أجل انقاذ عائلاتنا وأطفالنا حديثي الولادة من جماهير كولومبيا الذين لم يكونوا في وعيهم بسبب الكحوليات، على المنظمين ان يكونوا أكثر حذرًا، الشرطة لم تأت إلا بعد نصف ساعة، كارثة كادت أن تقع على الجميع، فهم يتصرفون مثل الحمقى”.

وظهر نونيز لاعب ليفربول ومنتخب أوروجواي في مدرجات جماهير كولومبيا وهو يشتبك مع بعض المشجعين بالأيدي قبل أن يدين اتحاد أمريكا الجنوبية أعمال العنف في بيان رسمي.



مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى