منوعات

الخبز السعودي يدخل قائمة إبداعية لمنظمة اليونسكو (صور)‎

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، ثلاثة أصناف من المخبوزات السعودية، في مبادرة “مخبوزات المدن المُبدعة” ذات الطابع التراثي والثقافي.

وشملت المخبوزات السعودية، الخبز الأحمر الذي يُصنع في الأحساء شرق السعودية، وخبز الملّة الذي تشتهر به الطائف في الغرب، و”الكليجا” وهي صنف من المخبوزات المحلاة التي تشتهر بها مدينة بريدة في الوسط.


وأعلنت هيئة فنون الطهي السعودية، اليوم الأربعاء، إدراج المخبوزات السعودية الثلاث ضمن مبادرة “مخبوزات المدن المُبدعة”، بناءً على معايير عدة، منها أن تكون محضّرة من الدقيق المحلي، وذات ارتباط وثيق بثقافة المدينة.

وقدمت الهيئة شرحاً عن المخبوزات الثلاث، وقالت إن الخبز الأحمر نوع فريد من الخبز، يحضّر بطريقة خاصّة مع التمر والتوابل المميزة للمدينة، أما خبز الملّة فيعد من أقدم المخبوزات في تراث فنون الطهي السعودي، بينما “الكليجا” حلوى تقليدية تحاكي تراث مدينة بريدة ومنطقة القصيم.


ولدى السعودية ثلاث مدن في قائمة “اليونسكو للمدن المبدعة، والتي تغطي سبعة مجالات، هي: الموسيقى، الفنون، الحرف الشعبية، التصميم، السينما والأدب، الفنون الإعلامية، وفن الطبخ.

وأدرجت اليونسكو الأحساء؛ مدينة مُبدعة في الحرف اليدوية والفنون الشعبية، وبريدة؛ مدينة مُبدعة في فنون الطهي، والطائف مدينة مُبدعة في مجال الأدب.

وتستهدف اليونسكو من مبادرتها حفظ التاريخ والتراث الطهوي للمدن المدرجة في شبكة اليونسكو للمدن المُبدعة، والتي تمّ اختيارُها تقديراً للجهود المبذولة في الحفاظ على التراث الثقافي.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى