تقنية

آبل ومايكروسوفت ستتركان مجلس إدارة OpenAI

آبل ومايكروسوفت ستتركان مجلس إدارة OpenAI

شهد عالم الذكاء الاصطناعي تحولاً مفاجئًا في العلاقات بين الشركات الكبرى وشركة OpenAI الرائدة في هذا المجال. فبعد تقارير سابقة عن انضمام آبل إلى مجلس إدارة OpenAI، كشفت مصادر مطلعة أن الشركة لن تحصل على مقعد في المجلس، كما أن مايكروسوفت ستتخلى عن مقعدها كمراقب.

من جانبها، أكّدت OpenAI أنها ستتبنى نهجًا جديدًا للتواصل مع شركائها الاستراتيجيين ومستثمريها.

وبدلاً من توفير مقاعد في مجلس الإدارة، ستعقد الشركة اجتماعات دورية مع أصحاب المصلحة لإطلاعهم على آخر التطورات ومناقشة الخطط المستقبلية.

يأتي هذا التغيير في ظل تدقيق تنظيمي متزايد على العلاقات بين شركات التقنية الكبرى وشركات الذكاء الاصطناعي.

فقد بدأت الهيئات التنظيمية في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بالتحقيق في الشراكات والاستثمارات في هذا القطاع، مما دفع الشركات إلى توخي الحذر لتجنب أي عقوبات محتملة.

وفي حين أن آبل لم تواجه تدقيقًا مباشرًا بشأن تعاونها مع OpenAI، إلا أن الشركة تواجه تساؤلات من المفوضية الأوروبية حول عدم طرح بعض مميزات الذكاء الاصطناعي في أوروبا، مما قد يكون دافعًا إضافيًا لتجنب الحصول على مقعد في مجلس إدارة OpenAI.

يبدو أن عمالقة التقنية يسعون إلى الحفاظ على علاقاتهم مع شركات الذكاء الاصطناعي مع تجنب أي شبهات احتكارية.

ويُتوقع أن تشهد الأشهر القادمة مزيدًا من التغييرات في هيكلية العلاقات بين هذه الشركات، مع استمرار الجهات التنظيمية في مراقبة الوضع عن كثب.

اقتراح المُحرر

المصدر

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى