منوعات

شجار جماعي يجبر طائرة على الهبوط من ارتفاع 30 ألف قدم

وقع شجار جماعي على متن طائرة تابعة لشركة رايان إير، وهي على ارتفاع 30 ألف قدم، ما أجبر قائدها على الهبوط اضطرارياً.

وكانت رحلة الطائرة متجهة إلى لندن من مدينة أكادير المغربية، عندما وقع الشجار، حيث أراد رجل تغيير مقعده، لكن سيدة رفضت ذلك، ثم اندلع شجار جماعي وتبادل الصرخات على متن الطائرة. فيما حاول موظفو شركة الطيران بذل قصارى جهدهم لتهدئة المسافرين لكنهم فشلوا في ذلك.

وقال شهود عيان لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية: إن التوتر بدأ قبل إقلاع الطائرة عندما طلب رجل من امرأة تجلس مع ابنتها أن يجلس بجانبها ليكون مع زوجته وأطفاله. ورفضت المرأة إجراء التبديل، ما دفع الرجل إلى البدء في تهديدها. وبمجرد أن وصلت الطائرة إلى ارتفاعها الطبيعي توجه زوج الراكبة التي طُلب منها تبديل مكانها للدفاع عن زوجته، ما أثار الفوضى.

وأضاف راكب: «كانوا يحاولون لكم بعضهم البعض، كانت إحدى الأسر جزءاً من مجموعة أكبر، لذا بدأ الركاب الآخرون في الانضمام إليهم، ثم بدأت سيدة في الصف الخلفي تعاني نوبة ذعر بسبب كل ما يحدث فكانت تصرخ، وكان هناك أطفال يبكون».

وفي ظل هذه الأجواء العصيبة، تم تحويل مسار الطائرة وهبطت في مراكش بعد نحو 30 دقيقة من إقلاعها.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى