منوعات

بـ 7.8 مليار.. تطوير منطقة جديدة بالدرعية

تضم مؤسسات تعليمية ومواقع ثقافية ومكاتب حديثة وفندقًا فاخرًا

تضم مؤسسات تعليمية متقدمة ومواقع ثقافية ومكاتب حديثة وفندقًا فاخرًا

تضم مؤسسات تعليمية متقدمة ومواقع ثقافية ومكاتب حديثة وفندقًا فاخرًا

وقعت شركة الدرعية، اليوم، عقداً مع شركة “السيف مهندسون مقاولون” بالشراكة مع الشركة الصينية العامة للهندسة المعمارية (CSCEC)؛ لتنفيذ مشروع أعمال بناء وتشييد واسعة النطاق في المنطقة الشمالية من الدرعية.

يعد أضخم العقود الإنشائية الممنوحة في تاريخ تطوير الدرعية حتى الآن

وتتضمن تفاصيل المشروع، الذي يعد أضخم العقود الإنشائية الممنوحة في تاريخ تطوير الدرعية حتى الآن بقيمة تتجاوز 7.8 مليار ريال (ملياري دولار)؛ بناء منطقة متعددة الاستخدامات، تضم مؤسسات تعليمية متقدمة ومواقع ثقافية ومكاتب حديثة وفندقًا فاخرًا، على يد أمهر وأهم المطورين العقاريين من المملكة العربية السعودية والعالم، وذلك للمساهمة في إنجاز مشروع تطوير الدرعية الذي يمثل أهم وجهة تاريخية وثقافية في المملكة، وأحد أبرز مشاريع رؤية المملكة 2030.

ووقع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة الدرعية جيري إنزيريلو، والرئيس التنفيذي لشركة السيف مهندسون مقاولون(ESEC) المهندس أحمد البسام، والرئيس التنفيذي للفرع السعودي للشركة الصينية العامة للهندسة المعمارية المحدودة (CSCEC) تشوانهاي وي، ومن المقرر أن تبدأ أعمال البناء ابتداءً من الربع الثالث من العام الحالي 2024.

وقال إنزيريلو إن هذا العقد يمثل خطوة كبيرة ضمن خططنا والتزامنا المستمر بأن تصبح الدرعية من أهم وأبرز المواقع السياحية والتجمع الإنساني والثقافي في العالم، كما يُعد هذا العقد من أكبر العقود من حيث حجمه ونطاقه وأهميته ضمن الخطة التطويرية لمشروع الدرعية، وتمثل هذه الاتفاقية أيضًا مثالًا آخر على العلاقات الاقتصادية الوثيقة والشراكات التجارية الوطيدة التي يتم تأسيسها بين المملكة العربية السعودية والصين”.

وتمثل الاتفاقية دليلًا على مكانة مشروع الدرعية محليًا وعالميًا، وقدرته على جذب المزيد من الفرص الاقتصادية إلى المملكة، لما يتمتع به من فرص هائلة للاستثمار وبيئة جاذبة للأعمال تتصف بأعلى درجات الحوكمة وفق أفضل المعايير العالمية، للمساهمة في زيادة فرص العمل ورفع إجمالي الناتج المحلي، وجعل الدرعية الوجهة الأولى عالميًا للتراث والثقافة.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى