أخبار عربية

اللواء إبراهيم عثمان: الحرب في لبنان قرار إيراني قد يورط بيروت – أخبار العالم

قال اللواء الدكتور إبراهيم عثمان هلال الخبير الاستراتيجي، نائب أمين عام مجلس الدفاع الوطني سابقًا، إن المستهدف الحالي بالنسبة لرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو طمأنة الإسرائيليين والرأي العام الإسرائيلي.

وأضاف خلال حواره عبر برنامج في المساء مع قصواء، تقديم الإعلامية قصواء الخلالي، المذاع على فضائية cbc: «عندما بدأ حزب الله منذ نحو شهرين في تصعيد الهجوم بالصواريخ على شمال إسرائيل، انتقل عدد كبير جدا من مستوطنات الشمال إلى الداخل الإسرائيلي، وهذا عبء كبير على الحكومة، لأن أكثر من 100 ألف مستوطن تسكنهم إسرائيل في فنادق وبيوت ومستعمرات أخرى وعند ذويهم وفي الوسط والجنوب».

وتابع كبير المستشارين بكلية القادة والأركان: «المهجرين مشكلة داخلية إسرائيلية، وأرى أن المرحلة الافتتاحية للحرب في جنوب لبنان بدأت، إذ توجد توترات وتراشقات وكل من الطرفين أعد خطة الحرب، بدليل أن حزب الله قام بالعملية هدهد 1 كشف من خلالها الشمال بالكامل بجميع الأهداف والصناعات العسكرية والأهداف الحيوية في الشمال الإسرائيلي».

وواصل: «صواريخ حزب الله استهدفت في الأسبوع الماضي الأهداف التي رصدتها المسيرة هدهد 1، ولكن الحرب في لبنان ستدفع المنطقة لوضع آخر، لأن القرار إيراني، وليس قرار حزب الله أو أي شيء آخر، لأنه متحسب لتوريط بيروت في حرب مثلما ورطها أكثر من مرة مثل حرب تموز التي استمرت 34 يوما إلى صدور القرار 1701».



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى