أخبار عربية

قصة سيدة تكافح في لحام البلاستيك.. رحل الزوج وبقيت «سميرة» تعافر منذ 42 سنة – منوعات

تعمل سميرة عبدالنبي محمد منذ 42 عاما في لحام البلاستيك، لتوفير حياة كريمة لأبنائها، إذ بدأت العمل في هذا المجال مع زوجها قبل وفاته، لكن لم تتوقف مسيرتها برحيله، إذ تقول: «بنلحم أدوات منزلية مثل الخلاطات والبلاستيكات والطبق والكراسي، وأي حاجة تخطر على البال، والحمد لله بناكل بالحلال بدل ما نمد إيدينا للناس، وبنقول ربنا يسترنا ويدينا».

وأضافت سميرة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المذاع على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد عبده ومنة الشرقاوي: «لديّ ابنين يعملان في نفس المهنة، هي مهنة صعبة، يكفي الدخان الذي أستنشقه أثناء العمل».

صعوبات تواجه سميرة

وتابعت: «أذهب إلى القناطر وشبرا مصر وقليوب وغيرها من الأماكن للعمل، ونواجه صعوبات كثيرة، فنحن نستيقظ قبل أذان الفجر ونفتح المحل قبل الفجر في فصل الشتاء، ونستخدم الباجور للتدفئة».

 



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى