أخبار عربية

خبير مصرفي: تحرير سعر الصرف سيكون له تأثير إيجابي على الاستثمار المحلي – اقتصاد

قال سامح هليل الخبير المصرفي، إن قرار البنك المركزي المصري، بتحرير سعر الصرف، والتوصل إلى سعر صرف مرن، سيكون له عائد إيجابي على الاقتصاد والاستثمارات المحلية والأجنبية، فضلاً عن القضاء على السوق الموازية للدولار، وذلك بعد أن وصل سعر الدولار أمام الجنيه المصري، إلى مستويات غير مسبوقة بهذه السوق غير الرسمية.

توفير موارد النقد الأجنبي بشكل رسمي

وأضاف، في تصريحات لـ«الوطن»، أن قرار البنك المركزي تحرير سعر الصرف، سيساهم بشكل سريع في توفير موارد النقد الأجنبي بشكل رسمي في البنوك، مما يتيح للمتعاملين بالدولار من التجار والمستوردين إمكانية تدبير احتياجتهم للعملة بسعر حقيقي للدولار، الأمر الذي معه ستختفي المضاربة على الدولار بأسعار مختلفة وبالتالي نكون أمام سعر موحد للدولار.

جذب استثمارات أجنبية مباشرة

وتابع الخبير المصرفي، أن قرارات البنك المركزي، أيضًا ستساهم في جذب استثمارات أجنبية مباشرة بشكل كبير، بالإضافة إلى التوسع في الاستثمارات الأجنبية الحالية، مع وجود  سعر مرن للدولار يتم تحديده وفقًا لاليات السوق، بالإضافة إلى توفير موارد النقد الأجنبي واحتياجات التنمية الاقتصادية التي نحتاج إليها، وإكمال خطة الإصلاح الاقتصادي التي بدأتها الدولة منذ عام 2016.

طرح جزء من أصول الدولة للمستثمرين في البورصة

وأشار إلى أنه من المتوقع مع التوصل إلى سعر موحد للدولار، وأن يتم طرح جزء من أصول الدولة للمستثمرين في البورصة، من خلال تطوير تلك الأصول، وزيادة عائداتها وأرباحها الأصول وتوظيف عدد كبير من العاملين.

تحويلات المصريين العاملين بالخارج

ولفت الخبير المصرفي، إلى أن من قرار تحرير سعر الصرف، سيساهم في دخول جزء كبير من تحويلات المصريين العاملين بالخارج إلى القطاع الرسمي “البنوك” مقابل استبدالها بسعر رسمي، دون وجود أسعار أخرى للدولار في قنوات غير رسمية.

توفير السلع وزيادة النمو وخفض التضخم

وأشار الخبير المصرفي، إلى قرارات المركزي، المتعلقة بتحرير سعر الصرف سيكون لها تأثير إيجابي على الاستثمار المحلي وسيكون أكثر جاذبية، بالإضافة إلى زيادة الاستثمارات الخاصة، ومع توفير الدولار سنشهد نشاط في الصناعة وتوفير السلع بأسعار مناسبة وزيادة النمو وخفض التضخم، بالإضافة إلى تراجع أسعار السلع.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى