تقنية

اتهام مهندس في جوجل بسرقة أسرار تجارية لصالح الصين

الصورة من رويترز

اتهمت هيئة محلفين كبرى فيدرالية مهندس جوجل «لينوي دينج» بسرقة أسرار تجارية تتعلق ببرمجيات وأجهزة رقائق الذكاء الاصطناعي في جوجل في 5 مارس. واعتُقل دينج صباح الأربعاء في نيوارك بولاية كاليفورنيا.

وقالت نائبة المدعي العام ليزا موناكو في بيان أن دينج «سرق من جوجل أكثر من 500 ملف سري يحتوي على أسرار تجارية للذكاء الاصطناعي أثناء عمله سرًا لصالح شركات مقرها الصين تسعى إلى التفوق في سباق تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي».

ويُزعم أن العديد من البيانات المسروقة تدور حول رقائق وحدة معالجة الموتر (TPU) التابعة لشركة جوجل.

وتدعم رقائق TPU التابعة لجوجل العديد من أحمال عمل الذكاء الاصطناعي الخاصة بها، ويمكنها بالاشتراك مع وحدات معالجة الرسومات (GPU) من إنفيديا تدريب وتشغيل نماذج الذكاء الاصطناعي مثل Gemini.

كما وفّرت الشركة أيضًا إمكانية الوصول إلى الرقائق من خلال منصات شريكة مثل Hugging Face.

ومن بين الملفات المسروقة المزعومة تصميمات برامج لكل من رقائق TPU v4 و v6، ومواصفات الأجهزة والبرامج لوحدات معالجة الرسومات المستخدمة في مركز بيانات جوجل، وتصميمات لأحمال عمل التعلم الآلي الخاصة بجوجل في مراكز البيانات.

وفي خضم سباق تسلح متزايد حول تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وجهود الحكومة الأمريكية لحظر وصول الصين إلى الرقائق المصممة للذكاء الاصطناعي، لجأت بعض الشركات الصينية إلى منتجي الرقائق المحليين لتشغيل منصات الذكاء الاصطناعي.

وفي أواخر العام الماضي، حذر رؤساء الاستخبارات لما يسمى بتحالف Five Eyes للولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا شركات التقنية الأمريكية من شركات في الصين قد تسرق الملكية الفكرية المتعلقة بالذكاء الاصطناعي والحوسبة الكمومية والروبوتات.

وتتهم الحكومة دينج بنقل تلك الملفات إلى حساب شخصي على جوجل كلاود بين مايو 2022 ومايو 2023.

ويُزعم أنه فعل ذلك «عن طريق نسخ البيانات من ملفات جوجل إلى تطبيق ملاحظات آبل على جهاز ماك بوك صادر عن جوجل»، ثم تحويلها من ملاحظات آبل إلى ملفات PDF لتجنب الكشف بواسطة «أنظمة منع فقد البيانات» التابعة لشركة جوجل.

وتقول الحكومة أنه بعد أقل من شهر من بدء سرقة الملفات، عرضت شركة صينية للتعلم الآلي تسمى Rongshu تعيينه رئيسًا للعمليات التقنية، وسافر إلى الصين لمدة خمسة أشهر لجمع أموال للشركة، ثم أسس وقاد شركة ناشئة للتعلم الآلي تسمى Zhisuan، كل ذلك أثناء عمله في جوجل.

ذو صلة > مهندس يعترف بأنه سرق الأسرار التجارية أثناء عمله على سيارة آبل

وقد استقال من جوجل في ديسمبر 2023 – ويُقال أنه حجز تذكرة ذهاب فقط إلى بكين من المقرر مغادرتها بعد يومين من تاريخ انتهاء فترة عمله – بعد أن بدأت الشركة في سؤاله عن الملفات.

كما تدعي وزارة العدل أنه في ديسمبر 2023، زيّف وجوده في مكتب جوجل في الولايات المتحدة عن طريق جعل موظف آخر يمسح شارة هويته عند الباب بينما كان في الصين بالفعل.

واتُهم دينج بأربع تهم بسرقة أسرار تجارية، لذلك قد يواجه ما يصل إلى عشر سنوات من السجن وغرامة قدرها 250 ألف دولار لكل تهمة إذا أدين.

المصدر

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى