آخر الأخبار
عربي

جنايات القاهرة: جماعة الإخوان لجأت على مر تاريخها إلى العنف وتهديد الآمنين

  • جنايات القاهرة: جماعة الإخوان لجأت على مر تاريخها إلى العنف وتهديد الآمنين
تاريخ النشر : Wed, 12 Jun 2019 16:56:04 | عدد المشاهدات: 30

أودعت محكمة جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا "طوارئ"، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، حيثيات حكمها بالسجن المؤبد لحسن مالك ونجله حمزة و5 آخرين، والمشدد 10 سنوات لثلاثة متهمين آخرين، وبراءة 14 متهماً، فى اتهامهم بالإضرار بالاقتصاد القومى للبلاد، ووضع "مالك" و9 آخرين على قوائم الإرهاب. وقالت المحكمة في حيثياتها : أن وقائع الدعوى استقر في يقينها واطمأن إليها وجدانها مستخلصة مما حوته الأوراق من تحقيقات وما أثير بشأنها بجلسات المحاكمة تتحصل في أن جماعة تأسست عام 1928 على يد حسن البنا، وأطلقت على نفسها مسمى جماعة الإخوان المسلمين، ووضعت لنفسها هيكلا تنظيمياً يتكون من مرشد عام للجماعة، ومكتب إرشاد من مجموعة منتخبة من مجلس شورى الجماعة الذى يضم مسؤولي المكاتب الإدارية على مستوى المحافظات، وكل محافظة من محافظات الجمهورية لديها مكتب إداري مكون من مسؤولي الشُعب وهذه الشُعب مكونة من مجموعة من الأسر والتي تُعد أصغر وحدة في التنظيم. وأضافت الحيثيات: جماعة الإخوان لجأت على مر تاريخها إلى استخدام القوة والعنف والتهديد والترويع والاعتداء على الآمنين واستخدموا العنف والقمع والترهيب للحصول على مبتغاهم، فهم دائماً في خصومة مع وطنهم، يُجيدون المكر والخداع، يزيفون الحقائق، ويضللون الوعي العام، ويتفننون في المغالطات، وركوب موجة التزلف والتضليل وتشويه صورة الوطن، يبحثون عن موقع يُنصبون أنفسهم من خلاله كرموزٍ وطنية". وأوضحت الحيثيات: الجماعة تمكنت عن طريق مؤامراتهم من الوصول إلى حكم مصر عام 2012، وتولى محمد مرسي العياط القيادي بتلك الجماعة منصب رئيس الجمهورية، والشعب المصري سرعان ما ثار في وجه تلك الجماعة، نتيجة حدوث أزمات عديدة ترجع إلى سوء ادارة الحكم في البلاد، وظهر حراك شعبي يدعوا إلى عزل الرئيس المنتمي لهذه الجماعة، وتحدد يوم الثلاثين من يونيو ليقول الشعب كلمته، وقد آزر الجيش الشعب في مطالبه، وتم عزل محمد مرسي من الحكم 30 يونيو، ولأن عزل الرئيس الإخواني جاء على خلاف رغبة جماعة الإخوان، وحمل في فحواه معنى الهزيمة وكسر الشوكة، فقد كان له بالغ الأثر في احتقان النفوس، فثارت ثائرتهم وتملكتهم الرغبة في محاولة إجهاض عزل رئيسهم، ما جعلهم يكثفون من أساليبهم في استخدام العنف والإرهاب لتنفيذ أجنداتهم.