آخر الأخبار
رياضة

مدرب الوصل يكشف عن هدفه الرئيسي من لقاء الزوراء

  • مدرب الوصل يكشف عن هدفه الرئيسي من لقاء الزوراء
تاريخ النشر : Tue, 21 May 2019 06:46:28 | عدد المشاهدات: 51

تمنى مدرب الوصل الإماراتي، الروماني لورينت ريجيكامب، أن يقدم نجوم فريقه أداءً مميزاً في المباراة الأخيرة ببطولة دوري الأبطال هذا العام أمام الزوراء العراقي، حتى يخرج الفريق من المركز الأخير في الترتيب النهائي للمجموعة. أضاف ريجيكامب في المؤتمر الصحافي التحضيري لمباراة الوصل والزوراء العراقي في إطار الجولة 6 من دور المجموعات: "لدينا بعض المشاكل البسيطة في الفريق، والمتمثلة في تعرض بعض اللاعبين لإصابات مختلفة، لكننا نمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين ونحن نثق بكافة اللاعبين، ونعلم جيداً أن اللاعبين الذين سيشاركون في المباراة سيقدمون كل ما لديهم لمساعدة الفريق على الخروج من المباراة بنتيجة إيجابية". وتابع: "رغم خروجنا من البطولة إلا أن مباراة الزوراء لها أهمية، نظراً لكونها مباراة في دوري الأبطال، بجانب أنها تعد بمثابة الفرصة للرد على الخسارة التي تلقيناها في الجولة الثانية، لذلك فالمباراة مهمة للفريقين وفي نفس الوقت ستكون صعبة على الطرفين اللذين يرغبان في تحقيق الفوز". وعن تراجع مستوى الفريق في البطولة قال: "مازال أمامنا مباراتين في الموسم الحالي، واحدة أمام الزوراء في البطولة الآسيوية، والأخرى أمام اتحاد كلباء في بطولة الدوري، لذلك فأنا أفضل عدم الحديث عن كل هذه الأمور في الوقت الحالي، وفي نهاية الموسم سوف أحدثكم عن المشاكل التي واجهتنا هذا الموسم، وأيضاً عن تحضيراتنا للموسم المقبل". وأوضح: "نحن لم نكن راضين عن نتيجة المباراة الأخيرة أمام العين، وبالنسبة لتشكيلة الفريق في مباراة "الزعيم" الأخيرة أريد أن أوضح بأنه لا يوجد في الفريق لاعبين صغار أو كبار، فجميعهم لاعبين يمثلون الفريق، وكل لاعب يحصل على فرصة المشاركة يجب عليه أن يستغلها جيداً، وأن يقاتل في الملعب ليثبت أحقيته بالمشاركة". وأكمل: "في البداية أخبرتكم بأن مباراة الغد أمام الزوراء مهمة جداً، وأنا متأكد من قدوم الجماهير إلى المباراة لمشاهدة اللاعبين ومساندتهم وتشجيعهم على تحقيق الفوز، لذلك فأن المباراة ستكون فرصة لنا لتقديم الأداء القوي الذي يساعدنا على الفوز". واختتم: "فريق الزوراء من الفرق الجيدة في البطولة بفضل امتلاكهم لمجموعة مميزة من اللاعبين، ومباراة الغد معهم لن تكون سهله، يجب علينا الحذر".