آخر الأخبار
رياضة

كأس آسيا: حقائق عن منتخب فلسطين قبل مواجهة سوريا

  • كأس آسيا: حقائق عن منتخب فلسطين قبل مواجهة سوريا
تاريخ النشر : Sun, 06 Jan 2019 14:39:58 | عدد المشاهدات: 122

بعد خروجه من دور المجموعات عام 2015 في أول مشاركة له ببطولة كأس آسيا لكرة القدم، يعود المنتخب الفلسطيني لكرة القدم (الفدائي) إلى المشاركة في البطولة من خلال النسخة السابعة عشر التي تستضيفها الإمارات حالياً وذلك بطموحات أكبر وخبرة أكثر. ويستهل المنتخب الفلسطيني مسيرته في البطولة اليوم الأحد، بلقاء نظيره السوري (نسور قاسيون) على إستاد الشارقة في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة. و‬‬فيما يلي حقائق عن المنتخب الفلسطيني: تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا): 99 عالمياً و16 آسيوياً البطولات السابقة شارك المنتخب الفلسطيني مرة واحدة فقط في النهائيات في النسخة السابقة في أستراليا عام 2015، وكانت مشاركة محبطة بعد الخروج من دور المجموعات بثلاث هزائم متتالية. المدرب الجزائري نور الدين ولد علي عاد ولد علي (46 عاماً) لقيادة المنتخب الفلسطيني في أبريل نيسان الماضي خلفاً للبوليفي خوليو سيزار بالديفييسو، الذي أقيل بعد أقل من أربعة أشهر على تعيينه. وسيتولى ولد علي قيادة المنتخب الفلسطيني لفترة ثالثة بعد فترتين سابقتين في 2009-2010 و2016-2017، كما كان مساعداً لعبد الناصر بركات، وهو واحد من أنجح المدربين في تاريخ المنتخب الفلسطيني، خلال قيادته للفريق قبل تعيين بالديفييسو في ديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي. وتتضمن مسيرته التدريبية العمل كمساعد للفرنسيين فرانسوا براتشي ورولان روبيه في شباب قسنطينة واتحاد العاصمة بالدوري الجزائري. أهم لاعب سامح مراعبة يشكل مراعبة سلاحاً هجومياً قوياً للمنتخب الفلسطيني إذ سجل تسعة أهداف في 25 مباراة دولية وهو هداف منتخب بلاده في تصفيات كأس آسيا، ويجيد اللعب في مراكز مختلفة بالخط الأمامي. ويعول المنتخب الفلسطيني على مراعبة (26 عاماً) مهاجم شباب الخليل لزيادة حصيلته من الأهداف في النهائيات بعدما سجل هدفاً واحداً قبل أربع سنوات في أستراليا. طريقة للنهائيات تأهل المنتخب الفلسطيني لنهائيات كأس آسيا للمرة الثانية على التوالي بعد أن احتل المركز الثاني بفارق الأهداف عن عُمان المتصدرة في مجموعة ضمت أيضاً جزر المالديف وبوتان في الدور الثالث بالتصفيات محققا خمسة انتصارات في ست مباريات. الفرص يلعب المنتخب الفلسطيني في المجموعة الثانية بجانب استراليا حاملة اللقب وسوريا والأردن وسيبحث عن إنجاز تاريخي بالتأهل لدور الستة عشر. ويبدأ المنتخب الفلسطيني مشواره بمواجهة سوريا في السادس من يناير (كانون الثاني) الماضي، ثم يواجه أستراليا بعد خمسة أيام قبل أن يختتم دور المجموعات ضد الأردن يوم 15 يناير.